استدعاء دياب مجدداً وتبليغه الموعد “لصقاً”‏

حدد المحقق العدلي في جريمة انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار، يوم الاثنين في الرابع من تشرين الأول المقبل، موعدا جديدا لاستجواب رئيس الحكومة اللبنانية السابق حسان دياب، وذلك بعد تعذر تنفيذ مذكرة الإحضار الصادرة بحقه، بسبب وجوده خارج الأراضي اللبنانية.

وكشف مصدر قضائي لـ”الأنباء”، أن القاضي بيطار “قرر تبليغ حسان دياب موعد الجلسة “لصقا”، أي إلصاق مذكرة التبليغ الجديدة على ثلاثة عناوين، الأول مدخل منزل حسان دياب في منطقة تلة الخياط (بيروت)، والثاني عبر مكتب مختار المحلة، والثالث على باب مكتب المحقق العدلي في الطبقة الرابعة من قصر العدلي في بيروت”.

ومما جاء في نص المذكرة التي وردت تحت عنوان “ورقة دعوة مدعى عليه”، “المطلوب إبلاغ رئيس الحكومة السابق حسان بهاء الدين دياب، المقيم في تلة الخياط بناية الجرمقلي، يقتضي حضورك إلى هذه الدائرة في الساعة العاشرة من يوم الاثنين الواقع فيه 4/10/2021، لبيان دفاعك بالدعوى المقامة عليك من الحق العام، بجرائم القتل والإيذاء والإحراق والتخريب، معطوفة جميعها على جريمة القصد الاحتمالي، معطوفة على المواد القانونية المتعلقة بالإخلال بالواجبات الوظيفية، واستجوابك فيها”.

ويعد هذا التبليغ، الإجراء الأخير الذي يلجأ إليه المحقق العدلي قبل اتخاذ القرار المناسب، وأفاد المصدر القضائي بأن هذه المذكرة جاءت “بعد تعذر إحضار حسان دياب إلى دائرة المحقق العدلي، حيث أفاد جهاز أمن الدولة المكلف تنفيذ مذكرة إحضار رئيس الحكومة السابق، أنه لم يعثر عليه، وتبين أنه موجود خارج الأراضي اللبنانية، وهو بزيارة عائلية في الولايات المتحدة الأميركية”.

في هذا الوقت، توقعت مصادر مطلعة أن “يحضر الوكيل القانوني للرئيس حسان دياب إلى مكتب القاضي البيطار في موعد الجلسة المقبلة”.

ورجحت المصادر أن تحضر نقيبة المحامين في بيروت السابقة أمل حداد، وتطلب مهلة لتقديم دفوع شكلية، عندها تسقط مبررات إصدار مذكرة توقيف غيابية كما هو متوقع.

 

المصدر:
الأنباء الكويتيّة

خبر عاجل