“القوات”: عهد عون تمادى في خرق السيادة

أشارت مصادر حزب القوات اللبنانية إلى أننا “نعيش في لبنان في ظل حالة أمر واقع متمثلة بحزب الله وسلاحه ودوره والتدخل الإيراني بالشؤون الداخلية اللبنانية، إن كان دعماً للحزب وتسلحه على حساب الدولة والسيادة اللبنانية وإن كان عبر الاستعراض الأخير من خلال النفط الإيراني الذي شكل انتهاكاً للسيادة باعتباره لم يمر عبر مفاوضات مع الدولة إنما عن طريق حزب سياسي”.

واعتبرت لـ”الشرق الاوسط”، أن “التمادي في خرق السيادة حصل في السنوات الأخيرة في ظل عهد رئيس الجمهورية ميشال عون وغطائه كما في ظل حكومة حسان دياب، وهذا أدى إلى ضرب علاقات لبنان بالدول الخليجية بعد تحوله منصة لاستهدافها”.

وطالبت “القوات”، الحكومة الجديدة باتخاذ الموقف المناسب على مستوى حماية السيادة اللبنانية والحفاظ على علاقات لبنان الخارجية، مضيفة، “تم تمرير هذه المحروقات عن سابق تصور وتصميم ما بين التأليف وقبل الثقة، كي لا تكون للحكومة أي مسؤولية عنها ما يحصر المسؤوليات برئيس الجمهورية. لكن من لحظة نيلها الثقة ستصبح مواجهتها برلمانياً ضرورية. نحن في نهاية المطاف نعيش في ظل أمر واقع في حال لم تتم مواجهته سيبقى لبنان في حالة عزلة وستبقى السيادة منتقصة والدولة مغيبة”.

المصدر:
الشرق الاوسط

خبر عاجل