حراك المتعاقدين: الأهم لنا استقلاليتنا ولن نساوم ونتاجر بالطلاب ومستقبلهم

أكد حراك المتعاقدين، اليوم الأربعاء، أن خطة عمله وأجندته “لرفع المظالم عن الأساتذة المتعاقدين هي خطة خاصة ومستقلة بالمتعاقدين وليست تابعة أو خاضعة أو مقلدة لراوبط السلطة”.

وأشار في بيان، إلى أن “الروابط هي من أعلنت أن لا عودة للتعليم من دون تحقيق مطالبها المطروحة وهذا حقها، ونحترم دعوتها لكن لا نستطيع أن نكون ببغائيين ونقلدها، لأن لا امان لها، فإذا أعطت السلطة جزءا من مطالبها فإنها ستعود إلى التعليم وبالتالي نخسر نحن كرامتنا”، لافتا إلى أنهم “يضحكون على أنفسهم لأنهم هم السلطة ويطلبون من السلطة وبضربون ضد السلطة. لا نساوم ولا نتاجر بالطلاب ومستقبلهم. الأهم لنا استقلاليتنا الخاصة النابعة من ظروفنا الخاصة وتجاربنا معهم”.

وأوضح أنه “قدم إلى وزارة التربية مطالبه قبل ان تعلن هيئة التنسيق مقايضة التعليم الرسمي والعام الدراسي ومستقبل الطلاب وساعات المتعاقدين بمطالبها. ومن أهم مطالبنا المرفوعة والتي نعمل عليها: رفع أجر الساعة بشكل يتناغم مع الأوضاع الاقتصادية. بدل نقل، طبابة، القبض الشهري، تأمين وتوفير البنزين بشكل غير مذل ومدعوم. احتساب العقود كاملة خارجة عن اضطرابات روابط السلطة ووباء الكورونا والتعطيل القسري”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل