بالصور ـ إطلاق نار واعتداء على محطة في قاقعية الصنوبر

قامت مجموعة بإطلاق النار على محطة زاهر الكائنة في بلدة قاقعية الصنوبر الجنوبية، إذ قامت بحجز حريّة صاحب المحطة وعائلته التعرّض لهم بالضرب، وقذفتهم بالحجارة، وأصابت ممتلكاتهم بأضرار جسيمة. كما حاولت المجموعة دهس العامل المصري في المحطة بآليّة “رابيد”، وهو الآن في المستشفى، ويحتاج إلى إجراء بعض العمليّات الجراحيّة.

وذلك بسبب رفض إدارة المحطة الرضوخ لمطالب المجموعة المهاجمة، وتزويد سيّاراتها بكميّة أكبر من تلك المحدّدة من قبل البلدية، التي تتولّى بنفسها تسليم قسائم البنزين “البونات” إلى سكّان البلدة بشكل عادل، وبالسعر الرسمي؛ وذلك لبيعها في السّوق السوداء.

كذلك قامت المجموعة بالادّعاء على صاحب المحطة، وعلى خاله، وتقدّمت بشكوى زيّفت بموجبها الحقائق والوقائع، في حين يعاني المعتدَى عليه القلق على سلامته وسلامة عائلته وسلامة العامل المصري القابع في المستشفى. وعلمت “النهار” أن “عناصر حزبيّة تجمهروا في ساحة البلدة، وكالوا التهديدات، وافتعلوا الشّغب، ما أدّى إلى تدخّل الجيش، ليل أمس الأربعاء، لحماية المواطنين والعمّال الذين خرجوا بحماية أمنية”.

من جهتها، وضعت إدارة المحطة الأمر في يد القضاء والأجهزة الأمنية، واعتبرت أن الأمر لا يُمكن أن ينقضي بتبويس اللحى وعلى الجهات المعنيّة وضع حدّ للمعتدين والمحتكرين ومَن وراءهم من مسهّل ومتغاضٍ ومستفيد، ولن تفتح المحطة إلا بحضور الأجهزة الأمنية ومواكبتها. كما علمت النهار أن القوى الأمنية قامت باعتقال شقيق صاحب المحطة، ظهر اليوم الخميس، من دون ذكر الأسباب فيما بقي المعتدون يمارسون تعدياتهم.

المصدر:
النهار

خبر عاجل