السجن المؤبد لشرطي بريطاني قتل امرأة في لندن

في ختام قضية قضائية مدوية، أصدرت محكمة بريطانية حكما بالسجن المؤبد بحق الضابط السابق في الشرطة، واين كوزينز، الذي خطف واغتصب وقتل المواطنة سارة إيفيرارد في لندن في آذار الماضي.

وأعلن كبير القضاة في إنجلترا وويلز، أدريان فولفورد، أثناء النطق بالحكم اليوم الخميس أن هذه الجريمة بالغة الخطورة وقرر القضاء فرض عقوبة مماثلة لتلك التي تفرض في قضايا الإرهاب على كوزينز البالغ من العمر 48 عاما.

وأشار القاضي إلى أن كوزينز الذي سبق أن اعترف بذنبه استغل وظيفته في الشرطة بغية استدراج إيفيرارد البالغة من العمر 33 إلى سيارته عندما كانت مديرة التسويق في طريقها إلى منزلها في جنوب لندن ليلة الثالث من آذار.

واغتصب كوزينز المرأة ثم قتلها خنقا وأحرق جثتها في مقاطعة كنت. واعتقل الضابط بعد ستة أيام من ارتكاب جريمته وتم طرده من الشرطة.

ولفت القاضي إلى أن الجريمة كانت بالتخطيط المسبق، حيث أمضى كوزينز نحو شهر في لندن للبحث عن أفضل طريقة لارتكاب الجريمة. وانضم كوزينز إلى نحو 60 سجينا مدى الحياة في إنجلترا وويلز.

واستدعت هذه الجريمة صدى واسعا داخل المملكة المتحدة وأسفرت عن إطلاق حملة اجتماعية وتنظيم احتجاجات بطلب توفير الأمن للمرأة.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل