وفد من الأحزاب اللبنانية في البرازيل يؤكد حق المغتربين باقتراع 128 نائب

زار وفد من الأحزاب السياسيّة العاملة في البرازيل قِوامه: السيد ريمون البطي عن القوات اللبنانية، والدكتور أسعد فرنجيه عن تيار المرده، والسيد ملحم حداد عن التيار الوطني الحر الكاتدرائية المارونية في البرازيل، بحضور رئيس أساقفة الموارنة في البرازيل، المطران ادغارد ماضي، للتعبير عن الرأي الأكثر توافقاً بين مختلف أبناء الجالية اللبنانية في ساوباولو خاصّة والبرازيل عمومًا بالنسبة إلى كلّ ما يتعلّق بالعمليّة الانتخابيّة المقرّر تنفيذها في أيّار من العام 2022.

وأثنى المجتمعون على أنّ حقّ المغتربين في المشاركة بانتخاب 128 نائبًا عام 2022 هو أكثر من مجرد حقّ دستوري مكتسب سنة 2018، بل إنّه واجب اعتراف ودمج للاغتراب في الحياة السياسية في لبنان. إنّ الاغتراب كان وسيظلّ دائمًا أكبر بصيص أمل لإعادة نهوض لبنان؛ وهو الرئة الثانية التي ترفد لبنان في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والمالية. وأيّ نيّة للتقليل من هذا الحقّ هي خطوة الى الوراء لهذا الارتباط التاريخي، ويتعارض مع آمال اللبنانيين في الانتشار لتوسيع هذه المشاركة من خلال الاعلام الواسع؛ إضافة إلى التسهيلات المطلوبة للوصول الى صندوق الاقتراع.

وأكّد المجتمعون على أهمية هذه المشاركة في انتخاب 128 نائباً، وليس لانتخاب 6 نواب فقط موزعين بطريقة طائفية على القارات الستّ، آملين أن يعمل الجميع على إعادة بناء لبنان، لعودة الازدهار والبحبوحة، ولبثّ الطمأنينة بين اللبنانيّين جميعهم، ليتمكّن لبنان من العودة إلى لعب الدّور المناط به كرسالة حوار وسلام بين شعوب المنطقة.​

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل