كم فعالية “فايزر” في مواجهة “دلتا”؟

كشفت دراسة جديدة، عن أن “فاعلية لقاح فايزر/بيونتيك المضاد لفيروس كورونا في الوقاية من الإصابة بأعراض خطيرة تستدعي دخول المستشفى أو الوفاة، تصل إلى نسبة 90% ، وتستمر لمدة 6 أشهر على الأقل حتى في مواجهة دلتا”.

وأوضحت الدراسة، أنه “عندما يتعلق الأمر بالوقاية من العدوى، فإن فعالية اللقاح تتضاءل بسرعة مع مرور الوقت، أي بعد 6 أشهر من الجرعة الثانية، وتكون فعالة بنسبة 47% فقط في منع العدوى”.

كما اعتبر باحثون، أن “السبب يكمن في تراجع فاعلية اللقاح مع الوقت، وليس مواجهة سلالات أكثر قدرة على الانتشار من الفيروس”.

ولفتت البيانات، إلى أن “فاعلية اللقاح ضد دلتا كانت 93% بعد الشهر الأول، ثم انخفضت إلى 53% بعد أربعة أشهر. أما في مواجهة متحورات أخرى من فيروس كورونا، فانخفضت الفاعلية إلى 67% من 97%”.

من جانبه، قال اختصاصي الأمراض المعدية سيمون وايلدز، “ظلت فعالية اللقاح ضد المتغيرات الدلتا وغير الدلتا مرتفعة أثناء الدراسة، مما يشير إلى أن اللقاحات عملت بشكل جيد”.

وبدورها، أشارت عالمة الأوبئة والأمراض المعدية في قسم الأبحاث والتقييم في كايزر بيرماننتي جنوب كاليفورنيا، والمؤلفة الرئيسية للدراسة سارة واي تارتوف، الى أنه “بالنظر إلى التراجع الملحوظ، سيكون من الضروري تقييم ما إذا كان هناك ما يبرر توصيات الجرعات المعززة للمساعدة في السيطرة على انتقال متغير الدلتا المتزايد، خاصة مع دخولنا موسم الخريف/الشتاء القادم”.

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل