بعبدا تنوي سجن عوني الكعكي؟

أوضح المكتب الاعلامي في رئاسة الجمهورية، أن “صحيفة “الشرق” لصاحبها عوني الكعكي ‎تستمر ‏ بإهانة موقع رئاسة الجمهورية عبر نشر صور كاذبة ومزورة ومركبة لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون، إضافة إلى أخبار مختلقة ولا أساس لها من الصحة”.

وأشارت في بيان، إلى أن “الرئاسة التي اختارت تجاهل اعتداء الصحيفة المتكرر، على قاعدة عدم اعلاء الصغائر وإعطاء كل ذي حق حقه، البخس في هذه الحالة، تسأل نقابة الصحافة مجلسا وأعضاء، التي يدعي عوني الكعكي تمثيلهم، عن موقفهم من الإساءة المستمرة لموقع رئاسة الجمهورية قبل الولوج في الإساءة إلى شخص الرئيس وتحقيره والتي يحاكم عليها القانون بمواد تصل حد السجن وسحب الرخصة من الصحيفة. لكن الرئاسة تتريث بإجراء المقتضى القانوني أولا لقطع الطريق أمام مدعي الصحافة لعب دور الضحية تحت شعار حرية الرأي والإعلام، وثانيا للإفساح في المجال أمام الشرفاء في هذه المهنة والنقابة لأخذ الموقف الأخلاقي الذي يمليه عليهم ضميرهم المهني والوطني”.

وتابع البيان، “ان إمعان عوني الكعكي في تقصد إهانة رئاسة الجمهورية عبر التشويه والتزوير ووضع الصور المهينة والمركبة في خانة الخبر وعلى الصفحة الأولى، من دون التلطي حتى خلف خانة “الخبر الساخر” او “الكاريكاتور” يؤكد المؤكد وهو انه دخيل على مهنة ونقابة قدم العديد من أعضائها دما في سبيل رقي المهنة ورسالتها”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل