الأحرار: لحصر السلاح بيد الجيش

رأى حزب الوطنيين الاحرار خلال اجتماعه الأسبوعي، أن “الكلام الصادر عن الامين العام لحزب الله حسن نصرالله، لم يفاجئنا، فهو يعتبر نفسه فوق الدولة الحاكم بأمره، اما المستغرب بالنسبة لنا هو الصمت التام للمنظومة الفاسدة عن ما يجعلنا مقتنعين اكثر بخضوعهم لأوامر الدويلة”.

وأضاف في بيان، “عند تلويح بعض الاطراف بالانسحاب من الحكومة وتعطيل البلاد، على جميع مكونات هذه الحكومة الانصياع للديموقراطية ومبدأ فصل السلطات، كما نهيب برئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي وضع حد لكل التهديدات واتخاذ القرارات اللازمة من اجل الحفاظ على الامن والاستقرار”.

وشدد الحزب على “اهمية التعويل على دور الجبهة السيادية من اجل لبنان التي تم اطلاقها في السوديكو بتاريخ 29/9/2021 وذلك لتحرير الوطن من الهيمنة الايرانية التي تهدد البلاد وظهرت جليا بخطابات واداء حزب الله، كما نطلب من جميع الافرقاء الذي يؤمنون بهذه المبادئ، الانضمام إذ ان ليس لدينا ترف الوقت”، مشدداً “اكثر من اي وقت مضى، خصوصاً في الظرف الحالي ونظراً للأحداث الحاصلة، على حصر السلاح بيد الجيش والقوى الامنية وفقاً لاتفاق الطائف وتطبيقاً للقرارات الدولية 1559 – 1680 – 1701 وصولا الى الحياد الايجابي الذي يعتبر نقطة الخلاص”.

وتابع، “امام الاحداث الحاصلة نطلب من الجيش الضرب بيد من حديد وعدم السماح لأي طرف باستغلال الوضع لزرع الفتنة وايصال البلد الى المجهول، ونطالب الحزبيين والاصدقاء بالمشاركة في القداس على راحة نفس الشهيد داني شمعون وعائلته في 23 الشهر الحالي”.​

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل