نيمار يقود البرازيل إلى كأس العالم 2022

قاد النجم نيمار منتخب البرازيل إلى استعادة نغمة الانتصارات والاقتراب كثيراً من التأهل إلى كأس العالم FIFA قطر 2022™، بعد هزه الشباك مع تمريره كرتين حاسمتين خلال الفوز العريض على ضيفته الأوروغواي 4-1.

كان أداء نيمار (29 عاماً) عادياً الأحد ضد كولومبيا (صفر-صفر) عندما أخفقت البرازيل  بتحقيق الفوز، وجاء ذلك بعد تصريح مدو ألمح فيه إلى الاعتزال دولياً بعد مونديال قطر بسبب الضغوط النفسية.

وفي ظل حرارة أمازونية مرتفعة وجماهير محلية عائدة بعد غياب طويل بسبب جائحة “كوفيد-19″، قدّم رجال المدرب تيتي أداءهم الأفضل في تصفيات أميركا الجنوبية ضمن الجولة الثانية عشرة.

وسجّل نيمار هدفه السبعين في 115 مباراة دولية، مقترباً أكثر من الرقم القياسي المحلي للأسطورة بيليه (77) وأضاف رافينيا ثنائية (18 و58) فيما ختم باربوسا مهرجان الأهداف (83).

وبرغم الإطباق على المهاجم الأوروغوياني المخضرم لويس سواريس، إلا أنه سجّل هدفاً شرفياً من ضربة حرة (77)، فيما ألغي هدف آخر لزميله المخضرم إدينسون كافاني بسبب التسلل.

وبعد التعادل الأخير مع كولومبيا، أجرى تيتي خمسة تغييرات على تشكيلته، فأراح مدافع باريس سان جيرمان الفرنسي ماركينيوس لحساب لوكاس فيريسيمو، وعلى الجهة اليمنى، لعب رافينيا بدلاً من غابريال باربوسا.

ورفعت البرازيل رصيدها في الصدارة وهي تحلّق مع 31 نقطة من 33 ممكنة، بفارق ست نقاط عن الأرجنتين التي بقيت على غرارها دون خسارة، إثر فوزها على ضيفتها البيرو بهدف لاوتارو مارتينيس (43) ومشاركة نجمها ليونيل ميسي.​

المصدر:
bein sports

خبر عاجل