جمعية المصارف تنفي نقل مكتبها الى وسط بيروت

أوضحت مصادر جمعية المصارف، أن “هناك فصلاً كاملاً بين جمعية المصارف التي يترأسها سليم صفير وبين بنك بيروت الذي يرأس صفير مجلس إدارته والذي لديه مجلس إدارة منفصل، كما أن لا علاقة لديه بالجمعية، فبنك بيروت عضو في الجمعية كأي مصرف آخر”.

ولفتت المصادر للـLBCI إلى أن، “بعد تحطيم المقر الأساسي لجمعية مصارف لبنان في بيروت، الجمعية أصبحت تعقد اجتماعاتها في إدارات مصارف مختلفة”.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت سابق، أخبار تقول إن جمعية المصارف ستنقل مكتبها من بنك بيروت في وسط بيروت إلى محيط المجلس النيابي.​

المصدر:
LBCI

خبر عاجل