وزير السياحة: نتجه الى الشراكة بين القطاعين الخاص والعام

نظم اتحاد مؤسسات السياحة المستدامة والبيئية USEIL، وجمعية “درب الجبل اللبناني”، بالتنسيق مع بلديتي جبيل وبشعله، وبرعاية وزير السياحة وليد نصار وحضوره، يوماً سياحياً لمناسبة اليوم العالمي للسياحة بعنوان “سياحة من أجل نمو شامل”، وقعت خلاله مذكرة تفاهم بين وزارة السياحة والاتحاد، حضره إلى جانب نصار رئيس بلدية جبيل وسام زعرور، نقيبة أدلاء السياحة أليسار بعلبكي، رئيس الاتحاد باسكال عبدالله، رئيس جمعية “درب الجبل اللبناني” عمر صقر وأعضاء من الجمعية ومن المجلس البلدي ورؤساء مصالح في وزارة السياحة وفاعليات من arcenciel وممثلون عن polyliban و saad tours.

وقال نصار، “أنا محظوظ لأنني ابن مدينة جبيل التي تستحق الكثير، ورغم كل الظروف الأليمة التي مررنا بها من قبل وآخرها هذا الاسبوع لدينا إرادة قوية للعمل معا لإنقاذ الوضع بمسؤولية وحس وطني، فهناك أموال كثيرة استثمرت سابقا في القطاع السياحي مصدرها جمعيات محلية وعالمية ومن الخزينة اللبنانية، وعدد كبير من الخطط والمشاريع التي لم تنفذ”، سائلاً “لماذا وصلنا الى الوضع الاقتصادي الحالي وكيف نهبت الأموال من دون أي تقدم في القطاع السياحي أو في اقتصاد لبنان”.

وأضاف، “نحن نتجه الى الشراكة بين القطاعين الخاص والعام، فهناك مشاريع في الادراج بحاجة لدمجها والاستفادة منها ايجابياً في الانماء السياحي، ونود العمل بشكل ننال فيه ثقة المواطن”، لافتاً الى أنه “على الرغم كل الظروف التي مرت خلال السنتين الماضيتين نرى ان السياحة الداخلية في لبنان أرقامها عالية”.

وتابع، “نحن نعمل على تحديث القوانين التشريعية السياحية الذي هو هدفنا على المدى الطويل، الى جانب اللامركزية الادارية السياحية، حيث نعمل على زيادة عدد مكاتبنا من 11 الى 30 مكتباً سياحياً في كل لبنان بالتعاون مع وزارة البيئة التي تهتم بالمحميات ووزارة الثقافة التي تهتم بالمواقع الاثرية، ووزارة الشباب والرياضة التي تعنى بالشباب عصب السياحة”.

ثم جال الوزير نصار في السوق التجاري القديم في مدينة جبيل، واستقبل المشاركين بهذا اليوم في مكتب الاستعلامات السياحية التابع للوزارة في السوق التجاري القديم.

بعد ذلك، انتقل نصار والوفد إلى بلدة بشعله، حيث استهل زيارته في زيتونات بشعله التاريخية “درب الزيتون”، في حضور قائمقام البترون روجيه طوبيا، رئيس بلدية بشعله رشيد جعجع، مختار البلدة مرسيل العشي، رئيس جمعة الدرب ورؤساء بلديات مجاورة ورؤساء نقابات سياحية وفاعليات وعدد من أهالي البلدة.

وبعد الاطلاع على تاريخ الزيتون المعمر وأهميته الأثرية، تسلم نصار من جعجع درعا تذكارية من خشب زيتون بشعله عربون شكر وتقدير. ثم توجه الجميع الى ساحة البلدية، حيث أقيم معرض حرفيات ومنتوجات بلدية لسيدات البلدة وأبنائها، بالإضافة الى عرض لمؤسسات سياحية للتعريف عنها.

وبعد كلمات ترحيبية للقائمقام، ورئيس البلدية، ورئيس جمعية “درب الجبل”، أعلن نصار “العمل بشكل جدي لوصل المنتجين من أبناء بشعله بالجناح اللبناني في معرض “إكسبو دبي” لتسويق منتجاتهم ووضعها بمتناول كل الزائرين للمعرض”.

وشدد على “ضرورة النهوض بالإدارة اللبنانية لأن الإصلاح الإداري هو الأساس في البلد”، لافتا الى “أهمية التكامل بين القطاعات كافة، ونحن كوزارات سنكون على تواصل وتنسيق تام بموجب اتفاقيات تعاون بين الوزارات”.

وتوجه الى الشباب، “وزارة السياحة هي وزارتكم، وأي فرد منكم لديه شكوى أو طلب أو مراجعة أو معاملة أو مشكلة، سأكون في مكتبي مشرعا أبوابه لاستقبالكم في أي وقت”.

وتزامن الاحتفال مع وصول موكب من المشاركين من poly Liban على دراجاتهم الهوائية من رحلة انطلقت من مدينة جبيل وصولاً الى بشعله.

وفي الختام أقامت بلدية بشعله غداء لنصار والحضور، من تحضير سيدات البلدة وأبنائها.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل