تحليق البنزين… “بعد ما شفنا شي”

تشير مصادر الشركات المستوردة للمحروقات، لموقع القوات اللبنانية الإلكتروني، إلى أن “ارتفاع أسعار المحروقات بحسب جدول تركيب الأسعار الصادر عن وزارة الطاقة صباح اليوم الأربعاء، لم يكن مفاجئاً أبداً، بل إن المتوقع أن تكون الأمور أسوأ في المرحلة المقبلة”.

وتوضح، أن “الأمر مرتبط أولاً بارتفاع سعر برميل النفط عالمياً إلى ما فوق الـ85 دولاراً. بالإضافة إلى رفع الدعم عن المحروقات تباعاً، بدءاً من المازوت ومن ثم الغاز، واليوم البنزين بعدما صمد لفترة في حالة شبه رفع دعم، ليلحق بسائر المشتقات النفطية. بالإضافة إلى أن كل المسألة مرتبطة كما هو معروف بارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء والذي تخطى الـ20.000 ل.ل”.

بالتالي، تقول المصادر، “تسعير المحروقات أصبح بدءاً من اليوم على سعر الدولار الحقيقي في سوق الصرف بالكامل. ومن غير المستبعد أن تصبح صفيحة البنزين التي تخطت الـ300.000 ليرة، بحسب جدول تركيب الأسعار اليوم، أعلى من هذا الرقم بكثير، مع اتجاه الدولار صعوداً في ظل فشل محاولات لجمه”. وتضيف، “بعد ما شفنا شي”.​

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل