حقيقة منع سعد لمجرد من الغناء في مصر

 

على الرغم من الانفراد الذي حققته قناة “أون تي في” بتسجيل حلقة مع الفنان سعد لمجرد إثر غياب عن القنوات التلفزيونية منذ خمس سنوات تقريباً، فوجئ متابعو الفنان في المغرب العربي بعدم إذاعة الحلقة في التوقيت المقرر لها، ما أسهم في خروج متابعيه والفانز العربي الذين يرتبطون به بهاشتاغ “عايزين حلقة سعد لمجرد”.

ودعم الهاشتاغ تصريح لنقيب الموسيقيين هاني شاكر بأن سعد لمجرد مرحَّب به في مصر مثلما مرحَّب بالفنانين المصريين في المغرب، وأنه ليس ممنوعاً ولا يصح أن ننساق خلف السوشيال ميديا التي تتحكم بها منافسات وخلافات المطربين.

وقال شاكر في تصريحات علنية إثر سؤاله من أحد صانعي المحتوى إن سعد لم تصدر ضده أحكام نهائية حتى الآن، وبالتالي فهو ليس ممنوعاً وأنه شخصياً تلقى تكريماً من الملك المغربي محمد السادس مثلما كُرّم من قبل فنانون مصريون عديدون. وأضاف شاكر في تصريحاته أن الفنانين المصريين ضيوف على المملكة المغربية في كل المهرجانات مستغرباً من تلك الحملة الممنهجة ضد لمجرد.

وكان لمجرد حل ضيفاً على مصر منذ أسبوعين لإنجاز أغانٍ جديدة له مع شعراء وملحنين مصريين في إطار تعاقده على ألبوم جديد مع شركة سوني العالمية، وصور أثناء وجوده حلقة مع الفنان أمير كرارة في برنامجه المعروف “سهرانين” ثم فوجئ بعدم بث الحلقة وفسرها جمهوره وقتها بعدم وجود مساحة وقتية نظراً لاحتفالات القناة بأعياد تشرين الاول، وهنّأ وقتها لمجرد المصريين قيادة وشعباً وجيشاً بهذه الأعياد، وتزامن مع التأجيل ظهور هاشتاغ على تويتر يطالب بمنعه من الغناء، وهو الأمر الذي استنكرته إدارة الفنان المغربي.

واقترب لمجرد من الاحتفال بوصول عدد مشاهدي أغنيته “إنت معلم” إلى مليار بعد أن حقق بإجمالي أغانيه 3 مليارات مشاهدة، وهو الرقم الذي يرشحه لدخول موسوعة الأرقام القياسية غينيس. واستغرب الفانز المغربي من تلك الحملات التي تُنظَّم ضده على الرغم من أن الجمهور المغربي يرحب بالفنانين المصريين.

المصدر:
نواعم

خبر عاجل