أطعمة مُصنعة تُؤذي القدرات الذهنية خلال 4 أسابيع

يعتبر الخرف من الأمراض التنكسية العصبية التي تتمثل في فقدان القدرة على التواصل بين خلايا المخ، وهو ما يؤدي إلى فقدان الذاكرة. ويقول الكاتب سولن لونيت في هذا التقرير الذي نشرته صحيفة إكسبريس express البريطانية، إن هناك أدلة متزايدة على أن بعض العادات وأنماط الحياة اليومية تلعب دورا في إصابة الشخص بالخرف، وأيضا الأغذية.

ووفقا لدراسة جديدة أجريت على الفئران، فإن الأطعمة المصنعة يمكن أن تسبب عجزا كبيرا في الذاكرة خلال فترة لا تتجاوز 4 أسابيع. وفي المقابل فإن الأوميغا 3 تخفض الآثار الالتهابية المرتبطة بالخرف. ونشرت الدراسة في مجلة الدماغ السلوك والمناعة (Brain, Behavior, and Immunity).

وينقل الكاتب عن الدكتور روث باريونتوس، الباحث المشرف على هذه الدراسة التي أجريت في معهد أبحاث الطب السلوكي بجامعة أوهايو الأميركية، إن سرعة ظهور آثار هذا السلوك الغذائي تجعلنا ندق نواقيس الخطر. هذه النتائج تعني أن استهلاك الطعام المصنع يمكن أن يسبب تدمير الذاكرة ويزيد احتمالات الإصابة بأمراض تنكسية عصبية مثل ألزهايمر”.

ويضيف الباحث، “بما أننا أصبحنا واعين بهذه التأثيرات، يمكننا أن نبدأ بالحد من الأطعمة المصنعة في حميتنا الغذائية، ونركز على استهلاك الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية أوميغا 3، من أجل تجنب هذه الأمراض أو إبطاء تطورها في الجسم”.

وخلال هذه الدراسة، قام العلماء بإنتاج أغذية معلبة مشابهة لتلك التي تباع في المحلات والمصنعة، مثل شرائح البطاطس وباقي الوجبات الخفيفة. وقاموا بجلب مجموعة فئران أعمار بعضها 36 شهرا والأخرى 24 شهرا. مجموعة منها حصلت على غذاء عادي، ومجموعة أخرى حصلت على أغذية مصنعة، ومجموعة ثالثة حصلت على أغذية مصنعة ولكن معززة بالأوميغا 3 (omega-3).

وكشفت النتائج عن ارتفاع كبير في الآثار الالتهابية لدى الفئران التي تناولت الطعام المصنع فقط، كما أن الفئران الأكبر سنا من بينها ظهرت عليها علامات فقدان الذاكرة أكثر من تلك الأقل سنا. وفي المقابل فإن الفئران التي حصلت على طعام معزز بالأوميغا 3 تمتعت بالوقاية من فقدان الذاكرة والالتهابات. واستنتج فريق البحث أن نقص الحمض الدهني أوميغا 3، له تأثير مباشر في إمكانية حدوث فقدان الذاكرة والالتهابات.​

المصدر:
الجزيرة

خبر عاجل