مدرب برشلونة يصف مهاجميه بـ”عديمي الأخلاق”

وصف الهولندي مدّب برشلونة رونالدو كومان الأشخاص الذين أساؤوا إليه خارج ملعب كامب نو، عقب نهاية الكلاسيكو بخسارة النادي الكاتالوني أمام غريمه ريال مدريد 1-2، يوم الأحد، في الدوري الإسباني لكرة القدم بأنهم “لا يعرفون ما هي الأخلاق والقيّم”.

وتواجه كومان مع مجموعة من المشجّعين أثناء محاولته مغادرة الملعب في سيارته بعد الخسارة في “لا ليغا”، فعمد البعض منهم إلى توجيه الشتائم إليه والبعض الآخر لركل سيارته.

وشجب النادي الكاتالوني الحادثة ونشر بياناً ندّد فيه بـ”الأعمال العنيفة والازدراء” ضد كومان، أحد أساطير النادي كونه ساهم عندما كان يلعب في صفوفه كمدافع اشتهر بتسديداته الصاروخية، باحرازه لقبه الأول في مسابقة دوري أبطال أوروبا بتسجيله هدف الفوز في نهائي عام 1992.

وقال كومان في مؤتمر صحفي، عقده اليوم الثلاثاء، قبل مباراته المرتقبة أمام رايو فايكانو في المرحلة الحادية عشرة من الدوري، “لا أعتقد أن هناك أي حل، بالنسبة لي، إنها مشكلة اجتماعية، فهم أشخاص لديهم مشكلة ثقافية، ولا يعرفون ما هي الأخلاق والقيم. لكن الأجواء على أرض الملعب، حتى عندما كنا متأخرين صفر-2، كانت بخلاف ذلك، ويجب ألا نولي الكثير من الاهتمام لهؤلاء الأشخاص.

وأردف، لم أكن خائفًا، كانت هناك لحظة قلت فيها سأخرج من الملعب، لكن الأفضل أنني لم أفعل ذلك. أتفهم أن الناس ليسوا سعداء، لكنك لا تتوقع ذلك.

المصدر:
العربية

خبر عاجل