أطعمة تساعد على التركيز وتحصيل الدروس

في ظل الرغبة على مساعدة الأبناء على التركيز وسرعة فهم وتحصيل الدروس خلال العام الدراسي، يسارع الكثير من الآباء والأمهات إلى تقديم مكملات غذائية للأطفال من دون استشارة الطبيب.

لكن خبراء في مجال التغذية حذروا من خطورة الإقدام على هذه الخطوة، مشيرين إلى أنها “قد تؤدي إلى نتائج عكسية وتتسبب في إصابة الطلاب بأمراض خطيرة”.

وشددت الخبيرة والباحثة بمعهد بحوث تكنولوجيا الأغذية مروة شعير، على “ضرورة استشارة الطبيب وذلك للتعرف على ما يحتاجه جسم الطفل من فيتامينات ومعادن”.

وأوضحت خبيرة التغذية، أن “كل طفل يمثل حالة مختلفة، وتشخيص الطفل يختلف حسب مرحلته السنية وما يحتاجه جسده من عناصر غذائية”.

وقالت، إن “تقديم المكملات الغذائية للأطفال من دون الرجوع إلى الطبيب قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض مزمنة خطيرة، كالفشل الكلوي، وفرط الحركة”.

وحذر أستاذ علوم التغذية في جامعة عين شمس بالقاهرة محمد الحوفي، من إعطاء الأطفال أدوية المكملات الغذائية من دون استشارة الطبيب.

وقال الحوفي إن التغذية الصحية السليمة للطفل لها تأثير أفضل في مساعدته على التركيز وقوة التحصيل خلال العام الدراسي.

ونصح الخبيران الأمهات بمجموعة من الأطعمة والمواد الغذائية التي يمكن أن تساعد الطفل على التركيز والتحصيل الدراسي، من بينها البيض خلال وجبة الإفطار، والأسماك مرتين في الأسبوع، والمكسرات بكافة أنواعها، والحمص بجميع أنواعه، بالإضافة إلى الزبادي واللبن.​

المصدر:
وكالة سبوتنيك

خبر عاجل