إغراءات فاشلة… “إيام اللولو ما هلَّلولو”

أفاد مواطنون في منطقة شمالية، موقع القوات اللبنانية الإلكتروني، بأن “رئيس تيار يحاول استمالتهم للاقتراع له ومنحه صوتهم التفضيلي في الانتخابات المقبلة في القضاء الذي يترشح عنه، بطريقة أقرب إلى المهزلة، لأنه يعلم أنهم ملتزمون ومناصرون للحزب الأبرز الذي يُعتبر من أشد المعارضين له، ويحمّلونه المسؤولية الأولى وتياره عن خراب البلد”.

وأشاروا، إلى أن “رئيس التيار المعني مسكين، إذ يحاول إغراءهم بتأمين وظائف لهم وتسهيل معاملاتهم التجارية في الدوائر الرسمية وما شابه، لأنه في (إيام اللولو ما هلَّلولو) فكم بالحري الآن وهو معزول ومرذول من غالبية اللبنانيين؟”.

وأضافوا، “يبدو أن الرجل، ولكي يلجأ إلى هذه الوسيلة اليائسة المعروفة نتيجتها سلفاً، وصل إلى عمق الأزمة التي يتخبَّط فيها على المستوى الشعبي، وهو يحاول أي شيء مهما كان مستحيلاً وسخيفاً، لعله يبقى على قيد الحياة السياسية. لكن ساعة الحساب تقترب”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل