ذكره 24 مرة بـ17 دقيقة… بايدن يسخر من ترمب

خلال خطاب ألقاه بولاية فرجينيا لدعم المرشح الديمقراطي تيري ماكوليف لمنصب حاكم الولاية، ركز الرئيس الأميركي جو بايدن على سلفه دونالد ترمب.

وذكر بايدن ترمب بالاسم 24 مرة خلال خطاب سريع استمر 17 دقيقة في حديقة بالقرب من البنتاغون في شمال فيرجينيا، في محاولة لاستخدام إرث سلفه لمهاجمة الجمهوري جلين يونغكين منافس تيري مكوليف.

ولم يقم ترمب بحملة لصالح يونغكين ولم يؤيده في السباق، ولكن المنافسة الضيقة المفاجئة في فيرجينيا مع يونغكين أصبحت اختباراً للقوة السياسية لبايدن قبل انتخابات التجديد النصفي العام المقبل وإمكانية إعادة جولة جديدة مع ترمب في السباق الرئاسي عام 2024.

ويأتي ذلك في ظل تراجع معدلات تأييد بايدن واستطلاعات الرأي حول القضايا الأساسية، وفق ما ذكرته صحيفة “نيويورك بوست” الأميركية.

وركز سباق فيرجينيا بشكل كبير على بايدن، إذ تنخفض معدلات تأييده نتيجة لارتفاع التضخم واختناق سلسلة التوريد في أعقاب الانسحاب الفوضوي من أفغانستان واستمرار أزمة الحدود مع المكسيك وعودة ظهور إصابات كورونا الناجمة عن متغير دلتا شديد العدوى.

وانتقد بايدن الرئيس السابق ترمب واتهمه بالتحريض على أعمال الشغب في الكابيتول في 6 كانون الثاني، كما رفض بايدن موقف ترمب من الانتقاص من شأن وزير الخارجية السابق كولن باول والسناتور جون ماكين بعد وفاتهم.

وبدا بايدن وكأنه يسخر من ترمب الذي تفاخر كثيرا بانخفاض معدلات البطالة قبل جائحة كورونا، قائلاً، “دونالد ترمب هو الرئيس الوحيد منذ هربرت هوفر في الثلاثينيات الذي شهد خسارة وظائف أكثر من المكتسبة”.

وتابع، “يونغكين لن يسمح لدونالد ترمب بالقيام بحملة له في هذه الولاية”، إذ قال إنه “على استعداد للتعهد بالولاء لترمب في السر، فلماذا لا يكون ذلك علناً؟ ما الذي يحاول إخفاءه؟ هل هناك مشكلة في وجود ترمب هنا؟ هل هو محرج؟”.

وينظر إلى سباق حاكم ولاية فرجينيا ومسابقة حكام الولاية في نيوجيرسي الأسبوع المقبل أيضاً، على أنها اختبار لدعم الديمقراطيين الوطنيين.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل