هل تساعد التكنولوجيا النووية البشر العيش على المريخ؟

تسببت الانبعاثات الكربونية بظاهرة الاحتباس الحراري، الذي يسهم في رفع درجة حرارة الأرض تدريجيا وحدوث التغيرات المناخية وما يصاحبها من أزمات يمكن أن تهدد الحياة على كوكب الأرض على المدى البعيد.

ونشرت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، فيديو عبر “تويتر”، اليوم الخميس، قالت إنه يتناول أهم استخدامات الطاقة النووية التي يمكن أن تسهم في حماية البيئة على الأرض والمساهمة في الأبحاث الفضائية.

وقالت إن العلوم والتكنولوجيا النووية تتعدى مجال الطاقة متنوعة، مشيرة إلى أن مركبة “بيرسيفيرانس” التابعة لوكالة الفضاء الأميركية “ناسا” أجرت العديد من الاختبارات على كوكب المريخ باستخدام العلوم النووية.

ولفتت المؤسسة الإماراتية إلى أن استكشاف الفضاء أصبح يعتمد على المفاعلات النووية، مشيرة إلى أن مركبتي “بيرسيفيرانس و”كيوريوسيتي” التابعتين لـ”ناسا” تستخدمان مفاعلات نووية صغيرة للحصول على الطاقة اللازمة لتشغيلها.

وأوضحت أن “التكنولوجيا النووية تساعدنا في اكتشاف عوالم أخرى والوصول إلى أبعد نقاط المجموعة الشمسية”.

 

المصدر:
وكالة سبوتنيك الروسية

خبر عاجل