قانوناً… لا يحقّ لعقيقي إملاء أسماء الشهود على صوّان

بعدما أحال مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي المحضر الالحاقي لملف الطيونة الذي ختمته مديرية المخابرات بعد رفض رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع المثول امامها، الى قاضي التحقيق العسكري الاول فادي صوان، سُرّبت معلومات عن طلب عقيقي من صوّان الاستماع الى جعجع بصفته شاهداً.

في هذا السياق، يوضح الخبير الدستوري المحامي سعيد مالك لموقع القوات اللبنانية الالكتروني أنه “يقتضي على صوان اليوم استكمال تحقيقاته واستجواب من يراه مناسباً، والزاماً عليه الاستماع الى المدعى عليهم. وبالنسبة للشهود، فهو من يحدّدهم لا عقيقي، وليس هناك من أي إمكانية لإملاء أسماء الشهود على قاضي التحقيق.

ويشدد مالك في المقابل على أن “هناك أمراً أساسياً هو الاستماع وكيفية حصول هذا الاستماع، إذ إنه مبدئياً وفق المادة 96 من قانون أصول المحاكمات الجزائية تنص على انه لقاضي التحقيق إذا استحال على الشاهد الحضور إلى مكتبه لظرف قاهر أن ينتقل قاضي التحقيق إلى مكان وجود الشاهد لسماع إفادته بحضور كاتبه.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل