عرض عالمي أول لـ”محاولة” اللبناني في مهرجان أولهاريس

يشهد الفيلم القصير “محاولة” للمخرجة اللبنانية باميلا نصور، عرضه العالمي الأول ضمن فعاليات الدورة الثامنة من “مهرجان أولهاريس لأفلام المرأة” والتي تقام في لبشونة بالبرتقال. ويعرض الفيلم يوم الخميس 11 تشرين الثاني الساعة 4 عصرا.

مهرجان أولهاريس لأفلام المرأة بالبرتغال هو أول مهرجان سينمائي دولي في البرتغال خاص بأفلام المرأة. ويهدف لإظهار أعمال صانعات الأفلام من دول البحر الأبيض المتوسط.

ويحكي الفيلم قصة ألفريد، المعلم في المدرسة الثانوية الذي يحاول مثل كل الشعب اللبناني التكيف مع الوضع الاجتماعي السياسي في ظل “ثورة 17 تشرين” اللبنانية. وبضغط غير مباشر من وسائل الإعلام، ينتهي به المطاف بالانضمام لطلابه في الميدان للاحتجاج في محاولة للتغيير.

فيلم “محاولة” هو من تأليف وإنتاج وإخراج باميلا نصور، وبطولة جوزيف شمالي، الى جانب ديما مرعب، ديانا نجيم، أنطونيو شديد، ريبال مرعي ومايا فاضل، مونتاج وتصوير موريس الزغبي، وتتولى MAD Solutions مهام توزيع الفيلم في العالم العربي.

باميلا نصور مخرجة لبنانية وناقدة سينمائية وأستاذة جامعية حائزة على جوائز عالمية. فيلمها التجريبي القصير “إلى حيث” تلقى تقدير وجوائز على مستوى العالم. بدأت رحلتها في صناعة الأفلام كمساعد مخرج وفي المونتاج في العديد من الإعلانات التلفزيونية ومقاطع الفيديو الموسيقية قبل أن تتعمق في إخراج الأفلام. تخرجت باميلا من جامعة الروح القدس الكسليك وحصلت على درجة الماجستير في الفنون البصرية – السينما والتلفزيون، وهي تتابع حاليا الدكتوراه في السينما الأميركية اللاتينية المعاصرة في جامعة القديس يوسف في بيروت. هي أيضا أستاذة جامعية في الجامعة اللبنانية الدولية، وانضمت أخيراً للطاقم التحكيمي الرسمي لاختيار الأفلام في مهرجان FFTG Awards في نيويورك. في رصيدها ثلاث أفلام قصيرة وهي حاليا في مرحلة التطوير لفيلمها الجديد الذي سيعلن عنه قريبا.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل