سلامة يتابع جولاته التفقدية على الجالية اللبنانية في السويد وكندا

يستمر عضو المجلس المركزي في حزب القوات اللبنانية فادي سلامة في جولاته التفقدية على الجالية اللبنانية في دول الانتشار، إذ كانت محطته الثانية في السويد، حيث شارك في قداس على نية شهداء المقاومة اللبنانية في مدينة “خوفده” وذلك يوم السبت الواقع فيه 30 تشرين الأول 2021.

كانت مناسبة للقاء المناصرين والمحازبين في المدينة، بعد القداس، إذ أشاد سلامة بالاهتمام الذي يوليه اللبنانيون لوطنهم أينما حلّوا، على مرّ الايام وفي أحلك الظروف. وشارك سلامة في حفل توزيع البطاقات الحزبية على دفعة جديدة من المنتسبين الى حزب القوات اللبنانية بحضور رئيس مقاطعة السويد في الحزب الياس سركيس.

كما تابع سلامة لقاءاته في السويد بسهرة جمعته مع الرفاق والاصدقاء من مختلف قرى الجنوب المقيمين في السويد. وتم التداول في ضرورة التسجيل للمشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة، إذ لفت سلامة الى المسؤولية الملقاة على عاتق اللبنانيين في الانتشار للعب دورهم في التغيير المنشود. وقد اعتبر سلامة أن للمنتشرين فرصة تاريخية لا تُعوّض من أجل إنقاذ الكيان والهوية اللبنانية من محاولات التشويه والإلغاء كلّها.

واستكمل فادي سلامة جولاته في دول الانتشار، فكانت المحطة التالية في مدينة تورنتو الكندية، حيث عقد لقاء سياسيًا من تنظيم مركز تورونتو في حزب القوات اللبنانية، وذلك يوم السبت الواقع فيه 6 تشرين الثاني 2021 في كنيسة مار شربل مع أبناء قرى الجنوب، وسُجّل حضور لافت لأهالي منطقة بنت جبيل. وكان المونسيور جوزف سلامة في استقبال فادي سلامة، ومنحه هدية تذكارية عربون محبة وتقدير.

وحث سلامة الحضور خلال اللقاء على التسجيل بكثافة قبل 20 تشرين الثاني المقبل، معربًا عن تفاؤله بقدرة اللبنانيين، وخاصة الجنوبيين في الاغتراب، على صنع التغيير في الانتخابات النيابية المقبلة، وعدم تفويت فرصة تاريخية لإنتاج سلطة سياسية جديدة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل