“الصحة” العالمية تُحذّر من نقص حاد بإمدادات أداة طبية

حذرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، من خطر نقص الحقنة حول العالم بمقدار يصل إلى ملياري وحدة بحلول العام المقبل، مما يهدد بتعطيل جهود التطعيم.

ويرجع هذا النقص في الأساس إلى حملات التطعيم ضد “كورونا”، حيث تستخدم مليارات الحقن أكثر من المعتاد في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي أثر سلبا على إمدادات العالم من هذه الأداة الجوهرية، حسبما ذكرت وكالة “فرانس برس”.

وقالت كبيرة مستشاري منظمة الصحة العالمية بشأن تأمين الحصول على الأدوية والمنتجات الصحية، ليزا هيدمان، إنه مع زيادة الإمداد بجرعات لقاح فيروس كورونا، يجب مواكبة الإمداد بالحقن. وأضافت في إفادة للصحفيين أننا “نثير القلق الحقيقي من احتمال وجود نقص في محاقن التحصين، وهو ما سيؤدي بدوره إلى مشاكل خطيرة، مثل إبطاء جهود التطعيم”.

وأردفت، “اعتمادا على الكيفية التي يتم بها امتصاص اللقاح، يمكن أن يتراوح العجز بين مليار إلى ملياري حقنة”. أُعطيت أكثر من 7.25 مليار جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا، للسكان على مستوى العالم، ويقرب ذلك من ضعفي عدد التطعيمات الروتينية التي تُعطى سنويا، وضعفي عدد الحقن المطلوبة، وفقا لإحصائية أجرتها “فرانس برس”.

المصدر:
وكالة سبوتنيك

خبر عاجل