إلى الشارع قريباً؟

لا تستبعد مصادر متابعة، عبر موقع القوات اللبنانية الإلكتروني، عودة التحركات الشعبية إلى الشارع، على الرغم من حالة اليأس والتعب التي أصابت الحراك بعد سنتين ونيّف على انطلاق الانتفاضة الشعبية في 17 تشرين الأول العام 2019″.

وترى المصادر ذاتها، أن “انسداد الأفق السياسي وتدهور الأزمة أكثر، والارتفاع المتواصل لأسعار البنزين والمازوت وغلاء الأسعار الفاحش، تبعاً لاستمرار انهيار الليرة وتفلُّت سعر الدولار وغيرها، كل ذلك سيدفع الناس حكماً للتعبير عن غضبها، بعدما باتت نسبة الفقراء في لبنان تتخطى الـ60% من السكان، بحسب تقارير دولية”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل