تجدّد إطلاق النار بين قوات أرمينيا وأذربيجان عند حدود الدولتين

وقع إطلاق نار، اليوم الأحد بين قوات أرمينيا وأذربيجان، في إحدى المناطق عند الحدود بين الدولتين.

وذكرت وزارة الدفاع الأرمنية أن القوات الأذربيجانية حاولت بعد ظهر اليوم إحراز تقدم في الاتجاه الشرقي عند الحدود، ما أسفر عن إطلاق نار مكثف بين الجانبين.

وأضاف البيان أن العسكريين الأرمن أحبطوا محاولات الجيش الأذربيجاني التموضع في المنطقة المذكورة، مقراً بأن الوضع لا يزال متوتراً، وأن محادثات تجري حالياً بوساطة روسيا لتسوية الوضع.

ولفت البيان إلى عدم وقوع إصابات من الجانب الأرمني جراء الحادث، من دون الكشف عن اسم المنطقة التي حصل فيها تبادل إطلاق النار.

من جانبها، حملت وزارة الدفاع الأذربيجانية القوات الأرمنية المسؤولية عن “محاولة تدبير استفزاز جديد بهدف تصعيد التوترات عند الحدود في مقاطعة لاتشين”.

وذكر البيان أن العسكريين الأذربيجانيين رصدوا منذ صباح اليوم، حشد جنود وآليات قتالية للجيش الأرمني عند الحدود في هذه المنطقة تمهيداً للاستفزاز الوشيك، مضيفاً أن قوات الجيش الأذربيجاني المنتشرة هناك اتخذت “إجراءات عاجلة” لمنعه.

وأوضح البيان أن الحديث يدور عن “الإجراءات اللازمة التي تم اتخاذها وفقاً للخطة المعدة مسبقاً”، وأن هذه الإجراءات “أجبرت عناصر جيش العدو على الانسحاب من المنطقة، ولا يزال الوضع العملياتي هناك الآن تحت سيطرة القوات الأذربيجانية”.​

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل