الراعي: لا يحق لأي فريق التهديد والوعيد وضرب العلاقة مع الخليج

اعتبر البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، أن “تعريض اللبنانيين للطرد والبطالة والفقر والعزلة العربية هو ما يمس بالكرامة والسيادة والعنفوان”، مشيرا الى ان “تحليق سعر الدولار هو ما يمس بالكرامة ويذل المواطنين”.

ورأى الراعي في قداس الاحد ان “الكرامة ليست مرتبطة بالعناد انما بالحكمة وبطيب العلاقات مع دول الخليج”، معتبرا انه “لا يحق لاي فريق ان يفرض ارادته على سائر اللبنانيين ويضرب العلاقة مع الخليج ويعطل عمل الحكومة ويشل دور القضاء ويخلق اجواء تهديد ووعيد بالمجتمع، ولا يحق للمسؤولين ان يتفرجوا على كل شيء ويرجون موافقة هذا الفريق او ذاك، وهذا هو الذل بعينه”، متسائلا :”اي منطق يسمح بتجميد عمل الحكومة والاصلاحات والمفاوضات الدولية في هذه الظروف”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل