بايدن: لا نعتزم تغيير سياستنا بملف قانون تايوان

شدّد الرئيس الأميركي جو بايدن على أن “سياسة إدارته بشأن تايوان لم تتغير، وإن الولايات المتحدة لا تشجع على استقلال تايوان”، وفقاً لوكالة “رويترز”.

وقال في حديث للصحفيين، أمس الثلاثاء، “إننا لن نغير سياستنا على الإطلاق، نحن لا نشجع على الاستقلال، نحن نشجع على أن يفعلوا ما يطالب به قانون تايوان بدقة”.

يشار إلى أن “قانون تايوان” هو تشريع أقره الكونغرس الأميركي عام 1979 ويحكم العلاقة بين الولايات المتحدة وكل من الصين وتايوان، ويلزم الإدارة الأميركية بالاعتراف بـ”صين واحدة فقط”، وأن تزوّد في الوقت نفسه تايوان بالأسلحة اللازمة للدفاع عن نفسها.

ووردت تصريحات بايدن هذه توضيحاًّ لتصريح آخر حول تايوان قال فيه إن الجزيرة الواقعة شرقي الصين، “مستقلة”، وهو ما يشكل خروجاً على الاعتراف الأميركي بسيادة الصين على تايوان، بحسب ما أوضحت وكالة “فرانس برس”.

وخلال زيارة قام بها إلى ولاية نيوهامبشر غداة القمة الافتراضية التي جمعته بنظيره الصيني شي جينبينغ، سئل بايدن عما إذا كان تم إحراز أي تقدم خلال القمة الافتراضية بشأن قضية تايوان، فأجاب بايدن “نعم، لقد قلنا بوضوح تام إننا نؤيد ” قانون تايوان” وهذا كل شيء”.

وأضاف بايدن، “إنها مستقلة، هي تتخذ قراراتها بنفسها”، في إشارة على ما يبدو إلى تايوان. واستطرد “لقد قلت إن القرارات المتعلقة بتايوان عليهم أن يتخذوها بأنفسهم، وليس نحن”

المصدر:
سكاي نيوز عربية, نداء الوطن

خبر عاجل