مسؤول أممي: للتنبه من محاولات تعطيل الانتخابات في لبنان

 

أشارت مصادر ديبلوماسيّة من العاصمة الفرنسيّة الى “الجمهوريّة”، رداً على سؤال، إلى أنها “مطمئنة لاجراء الانتخابات في موعدها، وتلقت تأكيدات وتعهدات من الحكومة اللبنانية بإجرائها في موعدها، وهي تثق بما قاله رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في هذا السياق… الا انّ مسؤولا امميا نقل الى مسؤولين لبنانيين تخوّفاً من التقارير التي ترخي ظلالا من الشك حول مصير الانتخابات النيابية في لبنان”.

وبحسب مصادر موثوقة، فإن “المسؤول الأممي عكس خشية من ان تكون التطورات التي تتوالى بوتيرة سريعة في لبنان خلال هذه الفترة، تحجب محاولات جادة لتعطيل الانتخابات النيابية في لبنان.

وعلى الرغم من التأكيدات التي تلقاها المجتمع الدولي بأن الاستحقاق الانتخابي سيقام في موعده المحدد، دعا المسؤول الاممي الى التنبه من المحاولات التعطيلية لهذا الاستحقاق. وقال، “تعطيل الانتخابات امر شديد الخطورة ولا يشكل فقط استهدافا للشعب اللبناني ومفاقمة لمعاناته، بل هو يشكل تحديا للمجتمع الدولي الذي يرغب في ان يرى الشعب اللبناني يعبّر عن ارادته وتطلعاته الى التغيير، وهذا ما نؤكد عليه لجميع الاطراف في لبنان”.

وردا على سؤال قال، “لا نستطيع ان نقدر ما ستكون عليه صورة لبنان إن تعطلت الانتخابات النيابية، ولكن بلا ادنى شك فإن المعطلين سيكونون في عزلة دولية خانقة، ولن يكونوا جميعهم بمنأى عن مواجهة عقوبات شديدة القساوة لم يسبق لها مثيل من قبل”.

المصدر:
الجمهورية

خبر عاجل