الاجتماع السريع لن يحل الأمور

يبدو أن اللقاء الثلاثي الذي حصل في بعبدا على الرغم من أهميته بالشكل من حيث كسر القطيعة بين رئيسي الجمهورية ميشال عون ومجلس النواب نبيه بري، إلا أنه لم يسفرعن نتائج فورية بحيث أن موضوع تنحية المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار لم يجد بعد الحل القضائي المناسب له.

وذكرت مصادر متابعة لـ”اللواء” أن “الاجتماع السريع لن يحل الأمور سريعاً بل ربما يكون بداية تفعيل الاتصالات التي سيتولاها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي مجدداً بعد عودته من زيارة روما والفاتيكان الخميس المقبل حيث يستقبله البابا فرانسيس”.​

المصدر:
اللواء

خبر عاجل