الأطفال الذكور أكثر إصابة بالتوحد من الإناث

نشرت مجلة “Nature Communications” العلمية، نتائج دراسة أميركية تكشف عن سبب إصابة الأطفال الذكور بمرض التوحد بنسبة أعلى من الإناث.

ووجد العلماء أن الأطفال الذكور يصابون بالتوحد بمعدل أربع مرات ونصف أكثر من الإناث، وعبر سلسلة طويلة من الأبحاث والفحوصات، توصل العلماء إلى الجين المسؤول عن الإصابة بمرض التوحد، وهو جين يسمى OGT، ووجدوا أن هذا الجين يؤثر في تكوين البروتينات المسؤولة عن تغذية الطفل وهو في رحم أمه، وأن جين OGT يكون أكثر نشاطاً لدى الإناث أكثر من الذكور، ما يجعل الأطفال الذكور أكثر عرضة للإصابة بمرض التوحد، بمعدل أربع مرات ونصف أكثر من الإناث.

وفي إطار الأبحاث التي تهدف إلى اكتشاف معلومات أكثر عن مرض التوحد، وجد الباحثون أن التوحد مرض جيني، لم يُكشَف علاجه حتى الآن، لكنه يُعد تجربة شخصية، فكل طفل مصاب به، تختلف مهاراته الاجتماعية والتعليمية عن الأطفال المصابين الآخرين، كما يمكن تنمية مهارات الطفل المصاب بالتوحد عن طريق الكشف المبكر عن المرض، وبدء أنشطة الدمج وتحسين المهارات في وقت مبكر من عمر الطفل.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل