ضابط سوري يساعد “الحزب” في الضاحية

اتهم المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيحاي أدرعي، أحد قيادات الجيش السوري بمساعدة حزب الله في الضاحية الجنوبية.

وزعم أدرعي في سلسلة تغريدات عبر حسابه على موقع “تويتر”، اليوم الخميس، “كشف النقاب عن النقيب بشار الحسين، نقيب في الجيش السوري وقائد سرية الاستطلاع في اللواء 90، من سكان حي عكرمة الواقع في حمص، والذي يعد بمثابة خلية صلة الوصل بين قيادة الجنوب التابعة لحزب الله والفيلق الأول للجيش السوري”.

وأضاف، “يتعامل النقيب بشار واللواء 90 الذي ينتمي إليه، مع منظمة حزب الله وإيران مستغلين الوضع الصعب في جنوب سوريا والواقع السيء الذي يعاني منه السكان المحليين. نراقب عن كثب ما يحدث على الجانب الآخر من الحدود ونحمل النظام السوري المسؤولية عن أي نشاط يدار من أراضيه ضد إسرائيل”.

وتابع، “كجزء من مهامه، يرافق المدعو بشار عناصر حزب الله كما يقوم بتنسيق ومعالجة وتصليح نقاط المراقبة التابعة لحزب الله وأحيانًا لإيران، كما غالبًا ما يستخدم حزب الله بيانات نقاط المراقبة التي يديرها الضابط السوري… وبحكم منصبه، يقوم المدعو بشار الحسين في إطار مهمته في سرية الاستطلاع في جمع ودراسة نقاط المراقبة وإقامة دوريات مختلفة على طول الجبهة الأمامية، تطال المنطقة العازلة التي تحظر اتفاقية فك الاشتباك الموقعة عام 1974 التواجد العسكري السوري فيها”.

وأشار إلى أن النقيب بشار الحسين على تعاون وثيق مع المدعو الحاج هاشم المسؤول عن قيادة الجنوب في حزب الله ونجله جواد هاشم المسؤول عن منطقة الفرقة السابعة في قيادة الجنوب”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل