دراسة: اكتشاف 301 كوكب خارجي إضافي في الفضاء

أشارت ناسا إلى أنه تم تأكيد 301 كوكب خارجي إضافي، وذلك بفضل خوارزمية التعلم العميق الجديدة.

وأصبحت الإضافة المهمة ممكنة بفضل الشبكة العصبية العميقة ExoMiner، والتي أنشئت باستخدام بيانات من مركبة الفضاء Kepler التابعة لناسا ومتابعتها K2.

وتستخدم الحاسوب العملاق التابع لوكالة الفضاء، Pleiades، وهو قادر على فك رموز الفرق بين الكواكب الخارجية الحقيقية و”الإيجابيات الزائفة”.

وترفع الكواكب المؤكدة حديثاً، والتي تدور حول نجوم بعيدة في الكون، إجمالي عدد الكواكب الخارجية المؤكدة إلى 4870.

وعلى عكس برامج التعلم الآلي الأخرى للكشف عن الكواكب خارج المجموعة الشمسية، فإن ExoMiner ليس صندوقا أسود – لا يوجد غموض حول سبب قراره بأن شيئا ما هو كوكب أم لا، كما قال أحد معدي الدراسة، جون جينكينز، عالم الكواكب الخارجية في مركز أبحاث Ames التابع لناسا في بيان.

وهناك فرق بسيط بين كوكب خارج المجموعة الشمسية “مؤكد” و”تم التحقق من صحته”، كما تلاحظ ناسا: يتم “تأكيد” الكواكب الخارجية عندما تُبرز تقنيات المراقبة المختلفة ميزات لا تظهر إلا بواسطة الكواكب؛ يتم “التحقق من صحتها” عند استخدام الإحصائيات.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل