“يوتيوبر” مشهور انتحر إثر زواج حبيبته

لا يزال العراق مصدوماً على وقع انتحار اليوتيوبر حمودي المولى، الذي أنهى حياته بحبل ملتف حول عنقه، ليصبح أحدث ضحية لتزايد حالات الانتحار في مدينته الناصرية.

ولعل الأخبار الجديدة التي تداولتها وسائل الإعلام المحلية ومواقع التواصل الاجتماعي، كانت نقلت أن الشاب قتل نفسه بعد ضغط نفسي كبير.

وكشفت المعلومات أن المولى انتحر بسبب زواج فتاة كان يحبها، ونقلت وكالة أنباء محلية عن أحد أصدقائه أنهم لم يشعروا بأي تغير في تصرفاته، إلا أنه كان متأثراً إلى حد كبير بعد فقدان حبيبته.

كما لم تهدأ وسائل التواصل الاجتماعي منذ الإعلان عن خبر الوفاة، وسارع محبو الراحل إلى رثائه عبر صفحاتهم.

شهرة واسعة

واشتهر المولى الشاب البالغ من العمر 18 عاما، بفيديوهاته الغنائية المرحة عبر يوتيوب، إذ يؤدي الأغاني العاطفية الخفيفة من دون موسيقى بين أصدقائه، ووصل صداه إلى وسائل إعلام بريطانية.

يشار إلى أن السلطات العراقية تنظم بشكل متكرر حملات توعية وتثقيف لمواجهة التفكير الانتحاري، إلا أن مختصين يؤكدون أنها حملات لا تكفي لمحاربة الظاهرة التي باتت منتشرة إلى حد كبير في البلاد هذه الأيام.

المصدر:
العربية

خبر عاجل