طرق استعادة حاسة الشم والتذوق

غالباً ما تكون العلامة للإصابة بفيروس كورونا، هي فقدان حاسة الشم والتذوق، ولكنها من الأعراض التي لا تستمر طويلاً، حيث تعود هاتان الحاستان للعمل بشكل طبيعي بمجرد التعافي من الفيروس خلال 14 يوماً من الإصابة في معظم الحالات.

ويمكنك المساعدة في تقليل هذه الأعراض في المنزل، خصوصاً لدى بعض المصابين الذين يعانون من استمرار فقد حاستي الشم والتذوق لأسابيع، وأحياناً لأشهر طويلة بعد التعافي من فيروس كورونا.

في السطور الآتية، نستعرض معاً طرق استعادة حاسة الشم والتذوق، بحسب موقع “هيلث لاين”:

  • تدريب الحواس: يمكن تمرين حاسة الشم والتذوق على العمل من جديد من خلال تدريب الحواس، عن طريق قضم البصل أو شم رائحته النفاذة أو رائحة القهوة أو العطور لعدة مرات متتالية أكثر من مرة خلال اليوم؛ حيث يستخدم التدريب الشمي المرونة العصبية للجسم، وهي قدرة الجسم على تشكيل مسارات عصبية جديدة؛ وهذه الأساليب تساعد الجسم على إنشاء مسارات عصبية جديدة وتساعد على استعادة حاسة الشم.

ولا يوجد وقت محدد لبدء محاولة إعادة حاستي الشم والذوق لديك، فإذا كنت مصابة بكوفيد 19 أو تعافيت مؤخراً، ولكنك لا تزالين تعانين من فقدان حاسة الشم والتذوق، يمكنك البدء في تمارين الشم المبكرة.

  • يساعد حمض ألفا ليبويك ومكملات فيتامين أ A وبخاخات الأنف الستيرويدية التي لا تستلزم وصفة طبية، على استعادة حاستي الشم والتذوق.
  • في حالة عدم استعادة حاستي الشم والتذوق بعد التعافي من كورونا بستة أشهر، يلجأ الأطباء إلى العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP)، حيث يتم إدخال البلازما في الأنف من خلال إبرة أو إسفنجة عند الشق الشمي؛ لتحفيز عملية نمو الخلايا المتجددة، تماماً كما يفعل الأطباء لعلاج الندبات أو تشجيع نمو الشعر.
  • التدليك بزيت الخروع؛ حيث توصي الدكتورة ساندرا الحاج، طبيبة العلاج الطبيعي باستخدام زيت الخروع لعلاج فقدان حاسة الشم بسبب مكونه الفعّال من حمض الريسينوليك؛ إذ يساعد حمض الريسينوليك في مكافحة الالتهابات، كما أنه يساعد في تقليل تورم مجرى الأنف والالتهاب الناجم عن نزلات البرد والحساسية الذي يؤدي إلى فقدان حاستي الشم والتذوق.
  • شمّ وشرب الزنجبيل؛ حيث يتميز برائحة نفاذة مميزة تجعله مفيداً للاستخدام في التدريب على الرائحة. كما أن شرب شاي الزنجبيل يحدُّ من التهاب المسالك الهوائية الأنفية، مع تقليل تكوين المخاط الزائد الذي يسدُّ الممرات الأنفية، مما يتسبب في فقدان حاسة الشم.
  • اتباع نظام غذائي غني بالزنك؛ إذ يمكن أن يؤدي نقص الزنك إلى فقدان حاستي التذوق والشم، فهو عنصر حيوي لهاتين الحاستين.

ويساعد الحصول على قدر كافٍ من الزنك في استعادة حاستي الشم والتذوق، وذلك بتناول أطعمة غنية بالزنك مثل الدجاج واللحوم الحمراء والحبوب.

المصدر:
سيدتي

خبر عاجل