منتخب لبنان لكرة السلة يستعدّ لمواجهة إندونيسيا غداً

لن تكون مهمة منتخب لبنان للرجال في كرة السلة صعبة عندما يلتقي نظيره الإندونيسي إيابا عند الساعة الرابعة من بعد ظهر  يوم غد الاثنين، في مجمع نهاد نوفل (ذوق مكايل)، في المباراة الثانية من “النافذة الأولى” من تصفيات المجموعة الآسيوية الثالثة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم التي ستقام في العام 2023 في الفيليبين واليابان وإندونيسيا.

وبعد سحقه المنتخب الأندونيسي الجمعة الفائت (96-38)، ظهر الفارق الفني واضحاً بين منتخب الأرز الذي يملك كافة عوامل و”مفاتيح” الفوز، وبين منتخب ضيف بدا تائها في المباراة الأولى، ولم ينجح سوى في تسجيل 38 نقطة طوال المباراة. وبعرضه القوي وتشكيلته المتجانسة، بات منتخب لبنان أحد ابرز المرشحين لتصدر الترتيب النهائي للمجموعة الثالثة بعد انتهاء “النافذة الثالثة” (الدور الاول) الصيف المقبل.

وبعد العرض الكبير الذي قدمه لاعبو منتخب لبنان في مباراة الذهاب، بدا جليا انهم الأقوى قدرة والأكثر قوة من خصومهم الإندونيسيين عبر تشكيلة تملك قوة ضاربة في الدفاع والهجوم بمؤازرة جمهور لبناني لا يترك مناسبة إلا ويعبر عن دعمه لمنتخب بلده. ويملك المدرب الوطني اللبناني جو مجاعص تشكيلة متجانسة أثبتت حضورها، فكان اللاعبون عند حسن  ظن الشعب، ليقدموا عرضا كبيرا سيجعل حتما الجهاز الفني لكل من منتخب السعودية ومنتخب الأردن يحسب ألف حساب لمنتخب الأرز. مع العلم أن المجموعة الآسيوية الثالثة تضم كل من لبنان واندونيسيا والأردن والسعودية. ففي “النافذة الثانية” التي ستقام في شباط المقبل، سيواجه لبنان كل من الأردن والسعودية خارج أرضه قبل ان يستضيفهما في مجمع نهاد نوفل الصيف المقبل في ختام الدور الأول.

التحضيرات

وغداة الفوز الكبير على اندونيسيا، أجرى منتخب لبنان (المصنف 56 عالميا و9 آسيويا)، حصة تدريبية واحدة أمس السبت، وحصتين اليوم الأحد، على أن يجري حصته الأخيرة صباح غد الاثنين وهي “تمرينة” خفيفة للتسديد على السلة قبل مواجهة إندونيسيا (85 عالميا و18 آسيويا).

ويقول مدير منتخب الرجال ادي بو زخم في اتصال معه أن “الأجواء ممتازة واللاعبون جاهزون لخوض اللقاء الثاني ضد اندونيسيا واتحاد كرة السلة لم يوفر أي جهد من أجل راحة اللاعبين ومصلحة المنتخب”، مضيفاً “اللاعبون يتحلون بروح المسؤولية وينخرطون في التدريبات بجدية تامة وينفذون تعليمات الجهاز الفني وعلى رأسه المدرب الوطني جو مجاعص. وأدعو اللبنانيين الى مواكبتنا في المباراة غداً”.

وسبق لمدرب المنتخب اللبناني أن اختار 15 لخوض اللقائين مع اندونيسيا واللاعبون هم، علي حيدر  (قائد المنتخب) (31 سنة)، عزيز عبد المسيح (25 سنة)، جيمي سالم (26 سنة)، أتير ماجوك (34 سنة)، أمير سعود (30 سنة)، سيرجيو درويش (25 سنة)، كريم زينون (22 سنة)، جاد خليل (25 سنة)، علي منصور (23 سنة)، كريستوف خليل (22 سنة)، وائل عرقجي (27 سنة)، إيلي شمعون (27 سنة)، يوسف خياط (18 سنة)، هايك غيوكجيان (31 سنة) وعلي مزهر (27 سنة).

بدوره، يواصل منتخب اندونيسيا  تدريباته مع ادراكه ان مهمته صعبة جدا أمام منتخب الأرز المتألق والمتجدد.

وتشارك في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 16 دولة قسمت إلى أربع مجموعات كالآتي:

-المجموعة الأولى: نيوزيلندا، كوريا الجنوبية، الفيليبين والهند.

-المجموعة الثانية: أستراليا، الصين، اليابان وتايبه الصينية.

-المجموعة الثالثة: الأردن، لبنان، أندونيسيا والسعودية.

-المجموعة الرابعة: ايران، كازاخستان، سوريا والبحرين.

ويشار إلى أن التصفيات الآسيوية مؤلفة من “ست نوافذ”: 3 نوافذ في الدور الأول (16 دولة)، ستقام في تشرين الثاني 2021 وشباط 2022 وحزيران 2022 و3 نوافذ في الدور الثاني (12 دولة) في آب وتشرين الثاني وشباط 2023، على أن تجري عملية سحب قرعة نهائيات كأس العالم في أوائل آذار من العام 2023.

ففي الدور الأول تتأهل المنتخبات التي تحتل المراكز الثلاثة الأولى في كل مجموعة إلى الدور الثاني (12 دولة) وتحمل نقاطها معها.

وسبق للبنان أن شارك في نهائيات بطولة العالم 3 مرات متتالية (في الأعوام 2002 و2006 و2010)، بينما شارك الأردن مرتين (2010 و2019) واندونيسيا مرة واحدة بينما لم تشارك السعودية في نهائيات كأس العالم.

وفي ما يلي برنامج ما تبقى من مباريات “النافذة الأولى” للمجموعة الثالثة:

الاثنين 29 تشرين الثاني:

-الساعة الرابعة بعد الظهر بتوقيت بيروت: أندونيسيا- لبنان (مجمع نهاد نوفل).

-السعودية- الأردن في السعودية (الأردن فاز في المباراة الأولى (68-61) الجمعة الفائت في العاصمة الأردنية عمان).​

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل