“الحزب” بهوية المُتبرِّع للسيطرة على القضاء

يعاني قصر العدل مثل بقية الوزارات من شحّ في الأوراق والحبر، الأمر الذي ينعكس مباشرة على عمل موظفي “القصر”، باعتبار أن القرارات جميعها مكتوبة. لذلك، عمل حزب الله على الدخول إلى “العدالة” بصفة المُتبرِّع لا المُهدِّد، وفق مصادر معنيّة، معتبرة أن الصفتَين تصبّان في الخانة ذاتها، لكن بطريقة أرقى، هذه المرّة، كي لا يتعرّض لحملة شبيهة بالأولى بعدما هدد مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق وفيق صفا القضاء.

وتوضح المصادر، لموقع القوات اللبنانية الالكتروني، أن الحزب قرّر التبرُّع بالحبر وأوراق الطباعة. واللافت أيضاً، تقديم أوراق القرارات الجاهزة التي لا تحتاج إلا إلى تعبئة الفراغات والتوقيع، وهو بذلك يكون قد التفّ على القضاء باستخدام أسلوب “ناعم”، للانقضاض والسيطرة عليه.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل