قرار حكومي ينقذ برشلونة من جحيم “أليانز أرينا”

أعلنت الحكومة في بافاريا بشكل رسمي منع الجماهير من حضور مواجهة بايرن ميونخ وبرشلونة في ملعب “أليانز أرينا” معقل النادي البافاري في الجولة الـ6 من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وأعلن ماركوس زودر رئيس الوزراء في مقاطعة بافاريا عن منع الجماهير من حضور المواجهة المرتقبة في ظل حالة التفشي الكبير لفيروس كورونا في المقاطعة، والمخاوف من التجمعات الكبيرة مع حلول فصل الشتاء.

وقال زودر، “من الضروري أن نعيد الإغلاق على مستوى البلاد بأكمله، ولو لم ينجح ذلك فسنقوم بذلك على مستوى بافاريا”.

وأضاف، “كرة القدم هامة للغاية من أجل الجميع، لكن علينا أن نقلل من التجمعات في كل مكان”.

وسيكون ذلك الإجراء سارياً على الأقل حتى نهاية العام الحالي، وهي الفترة التي سيلعب فيها بايرن ميونخ مباراتين على ملعبه في الدوري الألماني بالإضافة لمواجهة برشلونة.

وحسم بايرن ميونخ أمر صعوده لدور الـ16 بالفعل، فيما اقتصر الصراع على بطاقة التأهل الثانية لثمن النهائي بين برشلونة وبنفيكا.

وسيلعب الفريق الكتالوني في الجولة الأخيرة مع مضيفه بايرن ميونخ الذي لا يرحم يوم الأربعاء في الـ8 من كانون الاول، بينما يستضيف بنفيكا دينامو كييف، وتبدو هذه المباراة على الورق في المتناول لأصحاب الأرض.

ويملك برشلونة ثلاثة سيناريوهات للتأهل وهي:

1- الفوز في الجولة الأخيرة على بايرن ميونخ بغض النظر عن نتيجة مباراة بنفيكا ضد دينامو كييف.

2- التعادل مع تعثر بنفيكا سواء بالخسارة أو التعادل مع دينامو كييف.

3- الخسارة مع عدم فوز بنفيكا على دينامو كييف.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل