نظام طهران يقتلع عيون المحتجّين

تجددت تظاهرات “العطش” في أصفهان وسط إيران خلال الأيام الماضية، وتناقلت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن حالات تعذيب من قبل القوات الأمنية.

وتداولت أنباء تفيد بأن قوات الأمن الإيرانية قامت باقتلاع أعين محتجين على شح المياه في البلاد، ونشر مراسل شبكة “بي بي سي فارسي” البريطانية، هادي نيلي عبر “تويتر”، تغريدة استهجن فيها ما رآه.

وأكد أنه قرأ كثيراً عن حُكّام إيرانيين ظالمين كانوا يقتلعون عيون أعدائهم في القرون الماضية، إلا أنه لم يتخيّل أن ذلك سيُنفّذ بحق مواطنين إيرانيين بسبب احتجاجات سلمية في أصفهان.

وأدت احتجاجات العطش كما أطلق عليها ناشطون، إلى اعتقال أكثر من 120 مواطناً ممن نزلوا إلى الشوارع، منتقدين سياسة الحكومة، فيما يتعلق بالموارد المائية، هاتفين “الموت للديكتاتور”.

ورفع المحتجون شعارات ضد السلطات، وهتفوا السبت الماضي، ثانية “الموت لخامنئي”، رغم المواجهات العنيفة التي اندلعت مع القوات الأمنية، وأدت إلى مقتل متظاهر بالرصاص الحي.

ويحتج المزارعون في إقليم أصفهان منذ سنوات على تحويل المياه من نهر زاينده رود لتزويد مناطق أخرى، مما أدى إلى معاناة مزارعهم من الجفاف وتهديد سبل عيشهم.

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل