سائقو سيارات عمومية يعتصمون أمام “الداخلية”

نفذ سائقو سيارات عمومية، اليوم الثلاثاء، أمام وزارة الداخلية والبلديات في محلة الصنائع في بيروت، اعتصاماً ترافق مع قطع للطريق بسياراتهم عند المفترقات المؤدية الى الصنائع. كما أقفلوا المداخل المؤدية الى منطقة الحمرا بمستوعبات النفايات، مما أدى الى زحمة سير خانقة.

وطالب المعتصمون بتنفيذ ما وعدوا به لتأمين عيش كريم لهم، وأطلقوا صرخة وجع من تردي الاوضاع المعيشية وارتفاع سعر المحروقات الذي أثر على عملهم بشكل سلبي وعلى وضعهم المعيشي بحيث لم يعد بامكانهم تأمين لقمة العيش لعائلاتهم وكذلك الدواء وسائر مقومات الحياة.

وأكد المعتصمون انهم لا ينتمون الى أي أحد، فقط ينتمون الى لقمة العيش التي باتت مرة.

ودخل وفد من المعتصمين الى مقر الوزارة للقاء الوزير بسام مولوي لطرح مطالبهم، إلا أن المعتصمين خارجاً لم يتفاءلوا بالنتيجة، وقالوا، “اجتمعنا مع المعنيين كثيرا وبقيت وعودهم حبرا على ورق”. وافترش عدد من المعتصمين الارض.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل