تونس تضرب بقوة في مستهل مشوارها

ضرب المنتخب التونسي بقوة في مستهل مشاركته الأولى في كأس العرب لكرة القدم منذ 1988، وذلك بفوزه الكبير على نظيره الموريتاني 5 – 1 بفضل ثنائية لكل من سيف الدين الجزيري ومحمد بالعربي على ملعب أحمد بن علي بالريان في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية.

وبعدما توج بلقب النسخة الأولى عام 1963 في بيروت، غاب المنتخب التونسي عن المشاركة في كأس العرب المقامة في نسختها الحالية في قطر برعاية الاتحاد الدولي للمرة الأولى حتى عام 1988 في الأردن حين خرج من الدور الأول.

وعاد نسور قرطاج للغياب عن النسخ الأربع التالية أعوام 1992 في مصر، 1998 و2002 في السعودية و2012 في المغرب، قبل أن يعودوا للمشاركة مجددا في البطولة الحالية التي تشكل تحضيرا لكأس العالم المقررة في قطر نهاية العام المقبل.

وحقق التونسيون، المتأهلون إلى الدور الحاسم من التصفيات الأفريقية المؤدية إلى مونديال 2022، بداية عودة موفقة على حساب موريتانيا التي سبق لها مواجهة نسور قرطاج في تصفيات المونديال القطري وخسرت 0 – 3 ذهابا وتعادلت في الثانية سلبا الشهر الماضي.

وفي الجهة الموريتانية، لم تكن بداية المشاركة الثانية فقط في هذه البطولة موفقة، على أمل ألا يتكرر سيناريو 1985 في الطائف حين ودعت من الدور الأول، إلا أن مهمة فريق المدرب الفرنسي ديدييه غوميز دا روزا الذي استلم منصبه قبل قرابة ثلاثة أسابيع فقط، لن تكون سهلة في ظل وجود الإمارات وسوريا في هذه المجموعة أيضا.

خبر عاجل