محفوض: لا استنساخ للتمديد من زمن الاحتلال السوري

لفت رئيس حركة التغيير ايلي محفوض الى أنه “بعدما كانت استقالة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي على طاولة الحلول المطروحة وردت النصيحة بعدم ترك الساحة للقوى الانقلابية بخاصة بعد كلام رئيس الجمهورية ميشال عون عن إمكان البقاء في بعبدا كاستنساخ للتمديد الذي كان يحصل بزمن الاحتلال السوري (لحود_الهراوي)”.

وأضاف عبر “تويتر”، “لكن زمان أول تحول لذلك، يروحو يخيطو بغير هالمسلة”.

وأردف محفوض، “لا أدري من الذي أقنع أهل الحكم بأن استقالة وزير بإمكانها انتشال لبنان من قعر القعر الذي أوصلنا اليه الثنائي الحاكم الميليشيا وجناحها السياسي فالأزمة المتشعبة تتعلق بوجود منظمة عسكرية تشغلها إيران للتخريب وتالياً لا شفاء من السرطان بالمورفين فالجسم اللبناني بحاجة لعملية جراحية”.​

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل