واشنطن: مستعدون لمنافسة الصين

أشار وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، أمس السبت، إلى أن الصين تعزز قدراتها النووية بسرعة، لكن واشنطن مستعدة للمنافسة وستعمل على دعم قدرة تايوان على الدفاع عن نفسها، مؤكداً أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بسياسة صين واحدة، لكنها مستعدة لمقاومة أي محاولات لاستخدام القوة ضد الجزيرة.

وقال أوستن إن “الصين تبني بسرعة ترسانتها النووية، بهدف الوصول بها إلى ما لا يقل عن 1000 رأس نووي بحلول عام 2030”.

وشدد أوستن على أن الولايات المتحدة لا تحاول بناء حلف شمال أطلسي آسيوي أو تحالف مناهض للصين.

وتابع أننا “لا نسعى إلى حرب باردة جديدة أو عالم مقسم إلى كتل جامدة، ولكن نريد منطقة المحيطين الهندي والهادئ حيث توجد جميع البلدان خالية من الإكراه”.

وعززت الولايات المتحدة التعاون مع تايوان في السنوات الأخيرة، في حين عززت الصين نشر الطائرات المقاتلة في منطقة تحديد الدفاع الجوي في تايوان.

وتخضع تايوان للحكم بشكل مستقل عن الصين منذ عام 1949، وتعتبر الصين الجزيرة مقاطعة تابعة لها، بينما تؤكد سلطات الجزيرة أنها دولة تتمتع بالحكم الذاتي.

المصدر:
وكالة سبوتنيك الروسية

خبر عاجل