“إكسبو دبي” يحتضن الأديان لأول مرة في تاريخ المعرض الدولي

 

في سابقة تاريخية منذ انطلاق أكسبو قبل 170 سنة يجتمع مائتان وخمسون شخصية، من بينهم وزراء وممثلو الحكومات وشخصيات رفيعة المستوى، ومئات المفكرين والأكاديميين والباحثين والشباب؛ وقادة ديانات يمثلون كل الطوائف والديانات من مختلف دول العالم، في الملتقى الدولي الثامن لمنتدى تعزيز السلم الذي يعقد بعنوان «المواطنة الشاملة من الوجود المشترك إلى الوجدان المتشارك» وذالك في إكسبو 2020 دبي، ويستمر إلى 7 من ديسمبر الجاري.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان إن اجتماع جلسة الافتتاح لمناقشة موضوع المواطنة الشاملة، إنما هو تعبير مهم عن الثقة والأمل في مستقبل البشرية، والاهتمام بتعزيز قيم التعارف والحوار والتفاهم والهدف المشترك، إضافة إلى دعم قنوات التعاون والتعايش بين الجميع.

وأضاف الشيخ نهيان في كلمته الافتتاحية، أنه في ظل حضور العالم في إكسبو 2020 دبي، أصبحت الإمارات دولة المواطنة الشاملة؛ دولة التسامح والأخوة الإنسانية؛ دولة تتبنى السلام وسيلة وغاية، وتتخذ من التسامح والتعاون والوفاق منهجاً وطريقة، وتحرص كل الحرص على التعاون والتنسيق مع كافة الأمم والشعوب، وتعمل باستمرار على تمكين جميع الأفراد وجميع المجتمعات البشرية، للإسهام الكامل في جهود التنمية المستدامة في العالم، باعتبار أن ذلك كله هو جزء أساسي من الإرث الخالد الذي تركه مؤسس الدولة المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهو الذي كان يؤكد دائماً قولاً وعملاً، أن الصفاء بين البشر والحوار والتواصل الإيجابي هو طريق أكيد لتحقيق الخير والرخاء في المجتمع والعالم.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل