ماكرون: لاستراتيجية دفاعية جديدة في الاتحاد الأوروبي ‏

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن “بلاده تريد وضع استراتيجية دفاعية جديدة للاتحاد الأوروبي خلال ترؤس فرنسا التكتل في النصف الأول من العام 2022”.

وقال ماكرون، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس، إن “على الاتحاد الأوروبي تحديد استراتيجية دفاعية جديدة من شأنها تعزيز قوته للدفاع عن نفسه، حتى وإن كان التحالف عبر الأطلسي بين دول الناتو لا يزال مهماً وفعالاً”، مشدداً على “ضرورة دفاع أوروبي أكثر قوة وأكثر فعالية، لأنه سيسهم في ضمان الأمن عبر المحيط الأطلسي وسيكمل الناتو”.

ولفت إلى أن “فرنسا تسعى إلى وضع إطار للسيادة الاستراتيجية الأوروبية”، مبيناً “هذا المفهوم الذي بدا غير وارد قبل أربع سنوات، يرسخ أننا نحن الأوروبيين، سواء كنا أعضاء في حلف شمال الأطلسي أم لا… إننا نواجه تهديدات مشتركة ولدينا وأهداف مشتركة”.

وأوضح، “أود أن أقول إن علينا أن ننتقل من أوروبا المتعاونة داخل حدودنا إلى أوروبا القوية في العالم وذات السيادة الكاملة والحرة في خياراتها والمسيطرة على مصيرها”.​

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل