الكشف عن علامات الخرف المبكرة

​أكد عالم الأحياء سيميون غولوشيكين، أن النسيان وانخفاض مستوى التركيز والاهتمام والتفكير، هي من العلامات المبكرة للخرف.

وأوضح أن “الاضطرابات العصبية التنكسية وإصابات الرأس وعدوى أمراض معينة واضطرابات عملية التمثيل الغذائي ونقص فيتامينات معينة، يمكن أن تكون من أسباب المرض والإصابة به، مشيراً إلى مرض الزهايمر وتصلب شرايين الدماغ هي أكثر الأسباب انتشاراً”.

وأشار إلى أن “العوامل الأخرى، التي تزيد خطر الإصابة بالخرف هو ارتفاع مستوى ضغط الدم، السكري، ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، السمنة، الاكتئاب والادمان على الكحول. كما يمكن أن تلعب عوامل مثل العزلة الاجتماعية ونقص النشاط المعرفي دورا في سلوك الشخص. كما قد تلعب العادات السيئة مثل التدخين والإدمان على الكحول ونظام غذائي غير صحي ونمط الحياة الخامل دورا في ذلك”.

وأضاف أنه “من الصعب جداً ملاحظة العلامات المبكرة للمرض، بسبب الخلط بينها وبين رد الفعل للإجهاد أو من علامات شيخوخة الجسم. وللآن ليس لدى الأطباء طريقة لعلاج الخرف، لذلك من الضروري البدء بالوقاية من المرض في الوقت المناسب”.

وتابع أنه “هناك دراسات أكدت نتائجها على انخفاض هذه المخاطر لدى الأشخاص الذين يتكلمون بلغتين أو أكثر. وكذلك لدى الأشخاص الذين لديهم مستوى جيد من التواصل الاجتماعي. وهناك نصائح بتناول مكملات غذائية معينة لتخفيض هذه المخاطر، على الرغم من أن فعاليتها ومدى صلاحيتها لا يزال قيد الدراسة والنقاش بين العلماء. وبالنسبة لي أنصح بممارسة التأمل”.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل