ماكرون يستعجل الحكومة… باريس على بيّنة من إيجابيات يبديها “الصندوق”

 

أشارت مصادر دبلوماسية من باريس لـ”الجمهورية”، الى ان باريس على بيّنة من “ايجابيات جدية” يبديها صندوق النقد الدولي، حيال توجّه لبنان اليه، في اشارة الى تأكيدات متجددة لممثلي الصندوق على الاستعداد الكامل للدخول في برنامج تعاون مع لبنان وخلال فترة زمنية قصيرة”، وقالت إنّ “صندوق النقد يوفر فرصة جديدة للبنان لتقديم برنامج عاجل يتّسِم بالوضوح والشفافية والدقة للإتفاق على اساسه”.

على أن هذا الأمر، كما تقول المصادر الدبلوماسية من باريس، يلقي مسؤولية ملحّة على الحكومة في لبنان، ويوجب بالتالي عودتها الى ممارسة مهامها والايفاء بالالتزامات الاصلاحية العاجلة، وهذا ما يشدد عليه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ويحثّ المسؤولين في لبنان ان تستأنف الحكومة اجتماعاتها بشكل فوري”.

وأكدت المصادر ان “انجاز الحكومة اللبنانية سريعاً، لبرنامج التعاون مع صندوق النقد، من شأنه أن يعجّل بالمفاوضات بين الطرفين، وكذلك بنتائجها، التي ستشكل حتماً اساساً لاستفادة لبنان في مجالات اخرى، ولا سيما في ما يتصل بإعادة احياء مؤتمر سيدر، التي تبقى باريس على التزامها في حشد الدعم الدولي للبنان، ارتكازاً على مسار برنامج الاصلاحات الاقتصادية والمالية والادارية المنتظرة من الحكومة اللبنانية”.

المصدر:
صحيفة الجمهورية

خبر عاجل