ارتفاع أسعار بطاقات التشريج… و”الكذب كمان”

تأكد لموقع القوات اللبنانية الإلكتروني، أن “كل المواقف والتصريحات التي يطلقها المسؤولون المعنيون حول عدم وجود قرار برفع فواتير الاتصالات، بدء من بطاقات التشريج المسبقة الدفع، كلام مخادع تكذِّبه الوقائع”.

فالحقيقة على أرض الواقع، بشهادة عدد كبير من المواطنين، أن أسعار “بطاقات تشريج (ألفا) ارتفعت ما بين 5 و10 آلاف ليرة، فيما ارتفعت بطاقات (تاتش) المسبقة الدفع إلى 60 ألف ليرة، والأسعار تتفاوت بين منطقة وأخرى (وكل واحد فاتح ع حسابو)”.

ويعبِّر المواطنون، عن “سخطهم من استمرار المسؤولين في نهج الكذب، على الرغم من كل ما حصل في لبنان والانهيار القائم. فإن كانت مافيا بطاقات التشريج أقوى منهم، على الأقل ليصمتوا، بدل محاولة تغطية ذلّهم وتخلّيهم عن واجباتهم بحماية المستهلكين بعَلك الأكاذيب. وإلا، هم متواطئون ويتركون المسألة (فالتة) ومن دون ضبط، بمثابة تحضير للأجواء العامة لرفع الأسعار لاحقاً بشكل رسمي، بعدما يكون الناس قد اعتادوا على المسألة وتقبَّلوها مرغمين كأمر واقع”.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل