فوضى في غرفة ملابس باريس سان جيرمان

كشفت صحيفة “ليكيب” الفرنسية، في تقرير لها اليوم الثلاثاء، عن وجود بعض الفوضى داخل غرفة ملابس نادي باريس سان جيرمان لكرة القدم، هذا الموسم.

وقال نجم باريس سان جيرمان السابق السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم ميلان الحالي، مؤخراً إن غرفة ملابس باريس تفتقر للانضباط عندما سئل عن مستقبل الفرنسي كيليان مبابي، نجم سان جيرمان.

وأوضحت “ليكيب”، أن “ما يشعل التوترات في غرفة ملابس باريس أن البعض يحصل على امتيازات مقارنة بالآخرين”.

ووفقاً للصحيفة، فإن النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، لا يشعر بالراحة تجاه مركزه الجديد في الفريق هذا الموسم، وكاد أن يتعرض لعقوبات من النادي بسبب أحد تصرفاته.

وأشارت إلى أن “نيمار غاب عن حفل توقيع إلزامي مع بعض رعاة الفريق، الأمر الذي أغضب إدارة سان جيرمان، بالإضافة إلى وجود حديث عن عقوبة شديدة ضد اللاعب”.

ولفتت الصحيفة الفرنسية، الى أن “العقوبة لم توقع في النهاية خوفاً من التسريبات المحتملة”. فيما غضب نيمار في ذلك اليوم، بسبب عدم معرفته إذا كان يجب عليه إجراء اختبار “كورونا” في الصباح أم لا.

وقالت، إنه “في أحد التدريبات الصباحية، حضر لاعبان في الفريق من أميركا الجنوبية لم يتم الكشف عن أسمائهما إلى مركز التدريبات، لكنهما قررا عدم المشاركة في المران من دون الحصول على موافقة الجهاز الفني”، مضيفة أن “اللاعبين كانا متعبين في ذلك اليوم بشكل واضح، بعد قضاء الليل في إحدى الحفلات”.

ونوهت الصحيفة عن موقف آخر يتعلق بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم الفريق الباريسي، الذي قام باحتفال عقب الفوز بجائزة الكرة الذهبية السابعة، بحضور لاعبي باريس سان جيرمان. إذ عانى في اليوم التالي، ومواطنه لياندرو باريديس من “أعراض التهاب المعدة والأمعاء”، وغاب الثنائي عن المران، ما أزعج بشدة بعض زملائهما الذين طالبوا المدرب بوكيتينو والمدير الرياضي ليوناردو بأن تكون هناك قبضة أقوى للسيطرة على الفريق.​

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل