أبو الحسن: مشهد جديد بعد رأس السنة

أكد النائب هادي أبو الحسن، أن “النتائج التي أصدرها المجلس الدستوري في موضوع الطعن بتعديلات قانون الانتخاب حمت العملية الانتخابية”، مشيرا الى “أننا أصبحنا على مشارف البدء بالتحضيرات لهذه العملية”.

ولفت في حديث إلى “صوت كل لبنان”، الى أن “ما يهم اللبنانيين هو أن تعود الحكومة إلى عقد جلساتها وأن تستقيم العملية الدستورية ونصل إلى حلول جذرية للأزمات”.

وحذر من “اختلاق أي ذرائع لعدم إجراء الانتخابات”، وقال، “لا يحاولن أحد جرنا إلى خيارات أمنية أو غير أمنية تهدد البلد ككل وليس فقط العملية الانتخابية”.

واعتبر أن “كل المؤشرات تدل على أن التيار الوطني الحر قد يكون متضررا من إجراء الانتخابات بسبب تراجع شعبيته، وتسجيل نحو ربع مليون مغترب، وبالتالي قد تكون له مصلحة بالدفع نحو عدم إجرائها، خصوصا وأنه ليس على أفضل حال مع حليفه اليوم”.

ورأى “أننا سنكون أمام مشهد جديد بعد رأس السنة، لكن لا نعلم إلى أين سيؤدي”.

المصدر:
صوت كل لبنان

خبر عاجل